النظام البحرینی یهاجم مسیرة ختام فاتحة الشهید مرهون

المنامة (اسلام تایمز) ـ هاجمت قوات الأمن بشراسة مسیرة انطلقت فی قریة المعامیر، جنوبی العاصمة المنامة فی ختام مراسم عزاء الشهید الحاج مهدی علی مرهون الذی قضى خنقاً بواسطة قنابل الغاز السامة التی یلقیها رجال الأمن.

النظام البحرینی یهاجم مسیرة ختام فاتحة الشهید مرهون

وأفاد شهود عیان أن «المشارکین فی المسیرة تعرضوا لقمع شدید»، کما هاجمت أیضاً کثیراً من المشارکین الذین توجهوا للمشارکة، فی مسعى لفک الحصار على قریة العکر المجاورة التی تتعرض للحصار الشامل منذ یومین بعد مقتل رجل أمن. هذا ولاتزال الصدامات جاریة حتى الساعة.

فی هذا الإطار، فقد دعا "ائتلاف 14 فبرایر" المواطنین فی المناطق والبلدات البحرینیة کافة إلى التحرک السریع من أجل فک الحِصار الظالم الذی یفرضهُ النظام على بلدة العکر.

وقال إن "جرائمُ السلطات البحرینیة بحقّ الشیوخ والرضّع وآخرها قتل الحاج مهدی مرهون من المعامیر، والشهیدة الرضیعة هدى السید نعمة من بلدة أبو قوة ( 11 شهراً )، تزیدُ شعبنا إصراراً على العمل».

وأدان الإئتلاف الحِصار الذی یفرضهُ النظام على بلدة العکر المرابطة، مؤکدا أنه «مخالف للقیم الإسلامیّة والإنسانیّة وهوَ نِتاجُ ضعفٍ وتهاوٍ لدى هذا النظام»، وداعیاً مدن البحرین وبلداتها إلى «التحرک السریع من أجلِ فکِّ هذا الحصار الظالم والوقوف إلى جانب أهلنا فی بلدة العکر».

 

 

 

حزب الله

/ 0 نظر / 7 بازدید