السید جعفر العلوی: الحل فی البحرین هو برحیل النظام

المنامة (اسلام تایمز) ـ شدد القیادی فی تیار العمل الاسلامی بالبحرین، على ضرورة استمراک الحراک الشعبی حتى رحیل نظام آل خلیفة، مؤکداً أن لا "دیمقراطیة فی البحرین فی ظل حکام آل خلیفة".

السید جعفر العلوی: الحل فی البحرین هو  برحیل النظام

السید جعفر العلوی، أوضح فی حدیث لموقع "إسلام تایمز"، إن "الحل فی البحرین استمرار الحراک المضاد للحکم شعبیاً وسیاسیاً ودولیاً وتوحد جهود العاملین ضمن عمل مشترک حتى یأذن الله لشعبنا بالنصر".

وأضاف العلوی إن "من أراد الدیمقراطیة فحکام آل خلیفة لا یؤمنون بها ولا یؤمنون بحقوق الإنسان"،. مؤکداً أنه "لا حوار مع القتلة". 

وکان ولی عهد البحرین سلمان بن حمد آل خلیفة قد دعا المعارضة مجدداً إلى رفض العنف واللجوء إلى الحوار لإنهاء الأزمة، فیما رحبت قوى المعارضة بالدعوة، مطالباً فی الوقت نفسه بضرورة وجود جدیة للحوار دون شروط مسبقة.

وأوضح القیادی فی المعارضة البحرینیة التی تطالب بإسقاط النظام، "إن قضیتنا تنصب فی مواجهة الطاغوت فی البحرین وکل من یؤازره ویبرر عمله أو یعینه بتزییف الحقائق لتمریر مخططاته عداهم لیسوا أعداء ولا نشتغل بهم".

وختم العلوی قوله "الإصلاح بقیادة الطغاة خدیعة کبرى یصدقها البلهاء ویستثمرهاالسیاسیون ویطبّل لها أنصاف الصحفیین".

 

 

 

حزب الله

/ 0 نظر / 7 بازدید