الشیخ سلمان: التعذیب منهج النظام منذ عقود

المنامة (اسلام تایمز) - أعلن زعیم المعارضة البحرینیة الشیخ علی سلمان أن النظام البحرینی مارس التعذیب الممنهج لعقود، مؤکدا أن ضحایا التعذیب فی البحرین بالآلاف فیما لم یحاسب أی مسؤول.

الشیخ سلمان: التعذیب منهج النظام منذ عقود

ونشر علی سلمان الأمین العام لجمعیة الوفاق فی حسابه على تویتر فی الساعات الأولى من یوم 26 حزیران / یونیو 2013 الذی یصادف الیوم العالمی لمناهضة التعذیب إن "التعذیب أحد الجرائم الکبرى التی قام بها النظام على مدى عقود ووثقها تقریر بسیونی والمنظمات الدولیة المحترمة". 

وتابع "من جراء التعذیب الوحشی سقط الشهیدان سعید العویناتی وغلوم بوجیری فی السبعینات، متابعا "تحت التعذیب زفت سجون البحرین ف الثمانینات الشهداء جمیل العلی، الشیخ جمال العصفور، رضی زین الدین، هاشم العلوی، الشیخ عباس راستی". 

وقال سلمان "سقط جراء التعذیب الشهداء سعید الاسکافی، السید علی السید أمین، نوح آل نوح"، مضیفا "وفی ثورة 14 فبرایر ترک الجلادون آثار سیاط الحقد على أجساد الشهداء حسن جاسم علی صقر، کریم فخراوی زکریا العشیری،جابر العلیوات". 

وأضاف "کما استشهد محمد مدن بعد ساعتین من اعتقاله وقتل عبدالکریم الحبشی وهو فی عمر الأطفال تحت التعذیب فی مطلع الثمانینات"، مضیفا "وآخرون کثر استشهدوا لمضاعفات التعذیب والإهمال فی الحصول على العلاج مثل الشهید الشیخ علی النجاس والشهید محمد مشیمع". 

وأکّد أنّ الآلاف تعرضوا للتعذیب، ولم یحاکم مسؤول واحد عن کل تلک الجرائم حتى الآن، مؤکدا "ولإخفاء جریمة التعذیب الوحشی والممنهج رفضت السلطة زیارة المقرر الخاص للتعذیب للبحرین عدة مرات على مدى سنوات من المحاولات". 

واعرب عن انتقاده لـ "وزارة حقوق الانسان البحرینیة العتیدة" لإطلاقها ما وصفها بـ "أسمج نکته فی السنة بأنها منعت مقرر التعذیب من القدوم للبحرین حتى لا یؤثر على الحوار. 

وحثّ سلمان على المشارکة فی الاعتصام الذی تضمه المعارضة أمام بیت الأمم المتحدة فی العاصمة المنامة للتضامن مع ضحایا الهمجیة الرسمیة والتعذیب الوحشی والمطالبة بمعاقبة المسؤولین عن هذه الجریمة.

 

 

 

حزب الله

/ 0 نظر / 11 بازدید