بیان حرکة أنصار ثورة 14 فبرایر على ضوء طرح مقترح الحکومة الإنتقالیة

المنامة (اسلام تایمز) - تعلیقا على مقترح سماحة الشیخ علی سلمان أمین عام جمعیة الوفاق الوطنی الإسلامیة تشکیل حکومة وحدة وطنیة وإسقاط حکومة رئیس الوزراء الذی یحکم منذ أکثر من 40 عاما اصدرت حرکة 14 فبرایر بیانا .

بیان حرکة أنصار ثورة 14 فبرایر على ضوء طرح مقترح الحکومة الإنتقالیة

وقد رأى فیه سماحته بأنه یمکن أن یخرج البلاد من الأزمة ، وهو فی نفس الوقت إعتبر أن السلطة الخلیفیة غیر جادة فی التوصل إلى حل ، منوها إلى أن السلطة أضاعت فرصا کثیرة للحل مثل توصیات بسیونی وجنیف وحوار التوافق الوطنی أصدرت حرکة أنصار ثورة 14 فبرایر بیانا هاما هذا نصه: 

بسم الله قاصم الجبارین مبیر الظالمین 
إن شعبنا ومنذ الیوم الأول لتفجر ثورة 14 فبرایر طالب برحیل آل خلیفة وإسقاط النظام الخلیفی الدیکتاتوری ولا زال یطالب بهذا المطلب الجماهیری ، کما أنه یرفض المصالحة السیاسیة وفکرة إصلاح النظام وإقامة حکومة وحدة وطنیة وحکومة إنتقالیة وإسقاط حکومة خلیفة بن سلمان فقط. 

إن حرکة أنصار ثورة 14 فبرایر ترى بأن الحکم الخلیفی لم یکن جادا فی إجراء إصلاحات سیاسیة حقیقیة ، وإن خیانته العظمى بأراء الأغلبیة الشعبیة فی التصویت على میثاق العمل الوطنی (میثاق الخطیئة) هو أحد مصادیق أن آل خلیفة وحکمهم ودیکتاتورهم حمد لیسوا جادین فی القیام بإصلاحات سیاسیة جذریة تحقق تطلعات الشعب ، وإن إستمرار الحکم الملکی المطلق إلى یومنا هذا خیر دلیل على تسمک الطاغیة بالإستبداد والحکم الشمولی ، ولذلک وبعد عشر سنوات من الإنقلاب على الدستور العقدی وعلى میثاق العمل الوطنی أدت إلى قیام وتفجر ثورة شعبیة طالب شعبنا فیها کما طالبت الشعوب فی تونس ومصر والیمن بإسقاط النظام ورحیل الدیکتاتور ورفض أی حوار وإصلاحات سیاسیة فی ظل سلطة غادرة وحاکم غادرلشعبه. 

إن شعبنا ومنذ الیوم الأول لم یطلق شعار فلتسقط الحکومة الخلیفیة ولم یطلق شعار فلتسقط حکومة خلیفة بن سلمان رئیس الوزراء ، وإنما أطلق شعار الشعب یرید إسقاط النظام ویسقط حمد یسقط حمد .. وإرحل إرحل إرحل .. وإنتهت الزیارة عودوا إلى الزبارة. 

کما أن شعبنا ومنذ الیوم الأول لتفجر الثورة رفض الحوار مع الطاغیة حمد وسلطته ومع ولی عهده سلمان بحر وقد أشرنا بأن الحوارات العقیمة لن تجدی ولن تنفع شیئا وإن إطلاق مشروع الحوار من قبل ولی العهد فی بدایة الثورة کان من أجل إمتصاص النقمة والإلتفاف على الثورة بجر الجمعیات السیاسیة إلى نفق مظلم ومکر جدید لإجهاض الثورة ولترجع الجماهیر إلى بیوتها ومنازلها. 

وقرابة أکثر من عامین لم تحقق الجمعیات السیاسیة المعارضة أی نتائج تذکر خلال لقاءاتها وحواراتها السریة والعلنیة خلف الکوالیس والأبواب المغلقة والغرف المظلمة فی الداخل والخارج. 

وقد شاهد العالم بأجمع وتحسس شعبنا المجاهد والمناضل بأن توصیات لجنة بسیونی الحکومیة لم تجدی نفعا ، تلک اللجنة التی جاءت بتوصیات أمریکیة بریطانیة لإفلات طاغیة البحرین من العقاب والمحاکمة فی محکمة العدل الدولیة فی لاهای بعد إرتکابه مع رموز حکمه وجلادیه وقوات درع الجزیرة وقوات الإحتلال السعودی لأبشع جرائم الحرب ومجازر الإبادة الجماعیة. 

وعلى الرغم من التدخل الأمریکی البریطانی السعودی من أجل وأد الثورة وإجهاضها وعلى الرغم من قیام الجمعیات السیاسیة المعارضة بالتوصل إلى حوار وحل للأزمة السیاسیة المتفاقمة من أجل تسلق الثورة والتصدی لقیادتها إلا أن الجماهیر الثوریة وشباب الإئتلاف والقوى الثوریة المطالبة بإسقاط النظام إستمرت فی مشروعها المطالب برحیل آل خلیفة ورحیل الدیکتاتور عن البحرین ، ولم تفلح کل مؤامرات واشنطن ولندن والریاض فی إخماد الثورة. 

وها نحن وفی أیام عاشوراء الإمام الحسین علیه السلام وبعد قرابة أکثر من عامین وجماهیر شعبنا مصرة على مشروع إسقاط النظام وإسقاط الطاغیة یزید العصر حمد بن عیسى آل خلیفة ، وقد تجاوزت مشروع الإصلاح والمصالحة السیاسیة ومحاولات البعض لتثبیت عرش الطاغیة الخلیفی وتثبیت شرعیة حکمه الجائر. 

لقد أعلنت جماهیرنا الثوریة الحسینیة فی البحرین فی عاشوراء هذا العام برفضها البیعة للطاغیة حمد حفید یزید وبنی أمیة وطرحت شعار "ومثلی لا یبایع مثله" .. و"هیهات منا الذلة" .. وأعلنت البراءة من الطاغیة حمد والبراءة من حکمه الأموی السفیانی المروانی ، وأعلنت عن بیعتها للإمام الحسین علیه السلام فی مسیرات:"لبیک یا حسین .. لبیک یا حسین". 

إن حرکة أنصار ثورة 14 فبرایر تعلن مرة أخرى بأن مشروع وخط الإصلاح مشروع فاشل ولن یحقق أی نتائج مثمرة لشعبنا الذی تعرض لأبشع أنواع جرائم الحرب ومجازر الإبادة وسفکت دماء أبنائه ونسائه ورجاله وأطفاله ، وهتکت أعراضه وأعراض حرائره وقادته ورموزه فی قعر السجون. 

إن جماهیرنا الثوریة الحسینیة قد قالت کلمتها فی الحکم الخلیفی بعد مجزرة فجر الخمیس الدامی فی 17 فبرایر 2011م ، وإستمرت مطالبة بإسقاط النظام على الرغم من مطالبات البعض ومن رجال الدین بأن تتخلى عن هذا الشعار وعن مطالبتها بإسقاط الدیکتاتور ، ولذلک فإن شعبنا وجماهیرنا والقوى الثوریة الرسالیة فی البحرین لا تزال مصرة على مشروع إسقاط النظام رافضة لمقترح الحکومة الإنتقالیة وما یسمى بحکومة الوحدة الوطنیة وإسقاط حکومة خلیفة بن سلمان ، وإن جماهیرنا وقوانا الثوریة مصرة وثابتة ومتمسکة بخیار إسقاط النظام بأکمله وإسقاط الدیکتاتور الطاغیة حمد ومحاکمته فی محاکم جنائیة دولیة. 

إن جماهیرنا الحسینیة الثوریة قد لمست ما قامت به الحکومة الخلیفیة الأمویة من محاربة شعواء للشعائر الحسینیة ولموسم عاشوراء هذا العام ، ولمست بأن من یحکم البحرین هم مجموعة من العصابات الإجرامیة أتباع یزید وآل یزید وآل بنی أمیة وآل أبی سفیان وعمر بن سعد وعبید الله بن زیاد وشمر بن ذی الجوشن وشبث بن ربعی وحرملة بن کاهل الأسدی. 

لقد تعدت السلطة الخلیفیة وبأوامر من طاغیتها حمد على الشعائر الحسینیة وتعدت على المسیرات العزائیة التی لبت نداء الإمام الحسین علیه السلام کما لبت الملایین فی کربلاء والعالم نداء "لبیک یا حسین". 

إن جماهیرنا الحسینیة الثوریة قد إخطت طریقها نحو رفض البیعة للطاغیة حمد الذی أصبح معروفا بیزید البحرین وطاغیتها .. لذلک فإنها مستمرة فی طریقها نحو إسقاط النظام مهما دعمته واشنطن ولندن والریاض ، فجماهیرنا صامدة ثابتة متمسکة بمشروع إسقاط النظام ورحیل آل خلیفة مهما کلف الثمن. 

إن مقترح الحکومة الإنتقالیة وإسقاط حکومة رئیس الوزراء نراه حلما وأمنیات من قبل من یمتهنون العمل السیاسی ، وإن الذی یحقق تطلعات الشعب هو ما قام وسیقوم به الشباب الثوری الرسالی المقاوم من تسطیر أروع الجهاد والنضال فی المقاومة المدنیة والدفاع المقدس حتى رحیل آل خلیفة عن البحرین إلى الزبارة وإلى نجد والریاض. 

إن جماهیر شعبنا أصبحت واعیة أکثر من ذی قبل ولن تهرول خلف مشاریع إصلاح وتسویات سیاسیة ولن تهرول للتصویت على میثاق خطیئة آخر ، کما طلب منها فی عام 2001م ، ومن ثم قامت السلطة الخلیفیة للإنقلاب علیه وعلى الدستور العقدی وإقامة حکم ملکی خلیفی دیکتاتوری مطلق. 

کما أن جماهیر شعبنا قد أدرکت بأن حکم القبیلة الخلیفیة ومن ورائه حکم القبیلة فی الریاض لا یؤمنون بالإصلاحات السیاسیة ولا بمثل هذه المقترحات ویسخرون منها ، ولا یمکن لحکم خلیفی أموی یحکم بصورة إستبدادیة مطلقة أن یقبل بالتخلی عن رئاسة الوزراء والوزارات السیادیة للشعب والمعارضة. 

إننا على ثقة بجماهیر شعبنا الثوریة التی تعلمت من تاریخ نضالها وجهادها الدروس والعبر وها هی الیوم مصرة على إسقاط النظام ورحیل الدیکتاتور حمد وحکمه الفاسد والمفسد. 

کما أن جماهیرنا الثوریة لن ترضخ للضغوط الإقلیمیة والعربیة للقبول بإصلاحات سیاسیة فی ظل الحکم الخلیفی الدیکتاتوری ، مهما قامت بعض القنوات الفضائیة بالتسویق لمقترح الحکومة الإنتقالیة والتسویق للمشروع الإصلاحی داخل البحرین. 

إن جماهیرنا باتت على وعی کامل بما یدور حولها وهی ثابتة على مشروع إسقاط الحکم الخلیفی الدیکتاتوری رافضة لأی مشاریع إصلاحیة تثبت عرش الطاغیة حمد وتثبت حکمه الخلیفی الأموی الجائر. 

حرکة أنصار ثورة 14 فبرایر 
المنامة – البحرین 

 

 

 

حزب الله

/ 0 نظر / 21 بازدید