عبدالهادی الخواجة وإبنته یقرران الیوم الدخول فی إضراب شامل

قالت خدیجة الموسوی زوجة الناشط الحقوقی عبدالهادی الخواجة إن إبنتها المعتقلة الناشطة زینب الخواجة وزوجها المحکوم بالسجن المؤبد دخلا الیوم الأحد إضراباً شاملاً عن الطعام والشراب، إحتجاجاً على منع الزیارات عن زینب بسبب رفضها إرتداء زی السجن.

المنامة (صوت المنامة) 
وأوضحت الموسوی أن احدى السجینات اتصلت وأخبرتها بان زینب بدأت الاضراب الشامل من الساعة الرابعة، موضحة أن إبنتها مضربة عن الطعام منذ أسبوع. 
وقالت الموسوی إن "زوجها عبدالهادی الخواجة إتصل الیوم من سجن جو یسأل عن زینب، وإنها أخبرته عما حدث الیوم من توقف إبنته عن شرب الماء والسوائل"، مؤکدة أن زوجها قرر إتخاذ ذات الموقف تضاماً مع إبنته. 
وبدأت زینب الخواجة بعد ظهر 17 مارس 2013 إضرابا عن الطعام بعد أن تم حرمانها من حق الزیارة. حیث حاول أفراد عائلتها، بما فی ذلک ابنتها ذات الثلاثة أعوام، زیارتها فی مرکز الاحتجاز حیث یتم احتجازها، إلا أنه تم رفض السماح بزیارتها. 
وقد تم القبض على زینب فی عدة مناسبات بسبب قیامها بالإحتجاج السلمی، إلا أنه تم الحکم علیها فی 28 فبرایر 2013 بالحبس ستة اشهر فی ثلاث قضایا. 
ویعد عبدالهادی الخواجة هو أحد النشطاء الـ 13 المحکومین فی قضیة "الجمهوریة"، معتقل منذ عام 2011 ویقضی حکما بالسجن مدى الحیاة بتهم تتعلق بحریة التعبیر عن الرأی، بحسب مرکز البحرین لحقوق الإنسان. 
وقام الخواجة بالعدید من الإضرابات عن الطعام، وآخرها کان فی 2 فبرایر 2013 للاحتجاج على القیود التی وضعتها سلطات السجن على اتصالهم بالعالم الخارجی. 

 

 

 

حزب الله

/ 0 نظر / 16 بازدید