جمعیات سیاسیة وحقوقیة وطبیة بحرینیة توجه نداءً عاجلاً للأمم المتحدة لإنقاذ العکر

سلم بیت الأمم المتحدة بالعاصمة البحرینیة المنامة نداءً عاجلا للأمین العام للأمم المتحدة بان کی مون من قبل 10 جمعیات سیاسیة وحقوقیة وطبیة بحرینیة، طالبته بإتخاذ موقف عاجل إزاء حصار منطقة العکر من قبل النظام والإنتهاکات المروعة التی تمارس بحق المواطنین فیها.
 
 
المنامة (العالم) 22 أکتوبر 2012
ومنع تجمع دعت له المعارضة بالقرب من مبنى الأمم المتحدة رفضاً للحصار الذی یدخل یومه الرابع، وفرضت حواجز عسکریة وانتشرت أعداد من الجنود وقوات النظام فی محیط مبنى الأمم المتحدة والشوارع المؤدیة إلیه لمنع المواطنین من التوجه والإحتجاج على الممارسات الإجرامیة والخارجة عن إطار الإنسانیة أهالی منطقة العکر.
وبالرغم من الحصار سلم ممثلو المعارضة وقوى المجتمع المدنی، لأحد مسؤولی الأمم المتحدة بالمنامة رسالة عاجلة للأمین العام، أکدوا له أن الموقف لا یتحمل التأخیر والمطلوب موقف عملی لوقف التهور الرسمی.
وقالت الجمعیات السیاسیة وقوى المجتمع المدنی فی نداءها العاجل الموجه الأحد (21 أکتوبر) لبان کی مون فی خطاب رسمی: نوجه لکم نداء بالتدخل العاجل مع حکومة البحرین لفک الحصار علی قریة العکر جنوب العاصمة المنامة والتی تفرض علیها قوات الآمن حصارا وطوقا أمنیا وتمنع التجوال بها ودخول الخدمات الطبیة والإسعاف والمواد الغدائیة ومنع محلات المؤونة والمخابز من فتح أبوابها ومنع الطلاب والمدرسین من الذهاب إلى المدارس و المعاهد والجامعات وعدم السماح فی الدخول إلى المنطقة منذ 3 أیام.
وأوضحت: کما تزامن هذا مع المداهمات لیلاً و نهاراً للمنازل والتی بلغت بحسب رصدنا أکثر من 35 منزلاً، وتعرض الأهالی للإهانات بشکل مستمر والتعرض لهم أثناء تجوالهم، وأعتقال عدد من أبناء القریة دون إبراز إذن النیابة العامة.
وطالبت بموقف واضح ضد هذه الجرائم غیر الإنسانیة المنتهکة لأبسط مبادىء حقوق الإنسان وسیاسة العقاب الجماعی الممنهجة، وحثها علی محاسبة المسؤولین فی أتخاذ مثل هذا الإجراءات غیر الإنسانیة.
و لفتت إلى أن الأوضاع الأمنیة فی البحرین تتجه الى التدهور بسبب النهج الحکومی المتصاعد فی سیاسة الحل الأمنی وتزاید وتیرة القمع.
ووقعت على الرسالة جمعیة الوفاق الوطنی الإسلامیة، وجمعیة الإخاء الوطنی، وجمعیة التجمع القومی الدیمقراطی، وجمعیة العمل الوطنی الدیمقراطی "وعد"، وجمعیة التجمع الوطنی الدیمقراطی الوحدوی، والجمعیة البحرینیة لحقوق الإنسان، والمرصد البحرینی لحقوق الإنسان، والطاقم الطبی ممثلاً فی الدکتور نبیل تمام، وجمعیة التمریض البحرینیة ممثلة فی رولا الصفار، وجمعیة شباب البحرین لحقوق الإنسان.
وجاء تسلیم النداء بالتزامن مع اعتصام دعت له المعارضة فی البحرین أمام مبنى الإمم المتحدة للمطالبة بموقف عملی یوقف الإنتهاکات وتعریض المواطنین للخطر فی منطقة العکر، کما جاء بعد زیارة وفد من أطباء وحقوقیین وشخصیات سیاسیة ومواطنین لمنطقة العکر ومحاولة کسر الحصار الذی تفرضه القوات، لکنها واجهتهم بالقمع واستخدام القوة والعنف.




حزب الله

/ 0 نظر / 14 بازدید