من رؤى الإمام الخمینی (رض) للقدس والقضیة الفلسطینیة

لقد اولى الامام الخمینی الراحل (رض) القضیة الفلسطینیة بالغ الاهتمام واعتبرها قضیة المسلمین الجوهریة، مؤکدا بان فلسطین یجب ان تعود للفلسطینیین، معتبرا الکیان الاسرائیلی غدة سرطانیة لابد ان تزول من الوجود.

طهران (فارس) 
وفی السابع من شهر آب / أغسطس عام 1979 المصادف للثالث عشر من رمضان عام 1399 ، بادر الإمام الخمینی الراحل (قدس سره) إلى إعلان آخر یوم جمعة من شهر رمضان المبارک یوماً عالمیاً للقدس، داعیاً کافة مسلمی العالم الى التضامن فی مثل هذا الیوم. 
ان الامام الخمینی (رض) بطرحه مشروع زوال الکیان الاسرائیلی الغاصب وتسمیته اخر جمعة من شهر رمضان المبارک یوما للقدس قد احیا القضیة الفلسطینیة وقضیة تحریر القدس الشریف ومهد السبیل لمحو هذه الغدة السرطانیة. 
ومن الممکن تصنیف کلام الامام الخمینی (رض) فی محاور؛ فصل قضیة الیهود عن الصهیونیة، دعوة المسلمین للوحدة ضد الکیان الاسرائیلی، تخصیص الوجوه الشرعیة للمناضلین الفلسطینیین، تسمیة یوم الجمعة الاخیرة من شهر رمضان المبارک بیوم القدس العالمی وزوال ومحو الکیان الاسرائیلی من الوجود. 
وبصورة عامة یمکن خلاصة افکار الامام الخمینی (رض) فی القضیة الفلسطینیة بالامور التالیة وهی، فضح الطبیعة الارهابیة والعنصریة واللاانسانیة للکیان الاسرائیلی وتبلور وانتصار الحرکات الاسلامیة والاستشهادیة فی مسیرة نضالات الشعب الفلسطینی وفشل مسیرة التسویة والمشاریع الامیرکیة. 
وفیما یلی جوانب من التصریحات التاریخیة للامام الراحل (رض) حول القضیة الفلسطینیة: 

"اسرائیل" الکافرة 
ألیس من العار للمسلمین وحکومات الدول الاسلامیة ان تهیمن امیرکا على مقدراتهم من الجانب الاخر من العالم وان توقع الجمیع فی الفخ وتفرض علیهم البؤس والشقاء على ید "اسرائیل" الکافرة والغاصبة. 

من النیل الى الفرات 
من الجدیر ان تجهز جمیع حکومات المنطقة قواها لمحو "اسرائیل" من الجغرافیا. "اسرائیل" المفسدة التی فرضت هذا الواقع على الفلسطینیین المظلومین ومارست الظلم بحق لبنان البطل ودول المنطقة الاخرى. لیس اجدر من ان تضع حکومات المنطقة یدها بید الاخرى وتنقذ المنطقة من شر "اسرائیل" وحامیها ای امیرکا. لقد قلت مرارا بان "اسرائیل" تعتبر الاراض الممتدة من النیل الى الفرات ارضها وتعتبرکم غاصبین لارضها رغم انها لا جراة لها للافصاح عن ذلک صراحة. 

امیرکا الداعمة للصهیونیة 
ان جمیع مشاکل هی من وراء امیرکا. جمیع مشاکل المسلمین هی من امیرکا، من امیرکا التی تقوی الصهاینة لتقتل اخوتنا فوجا فوجا. 

تحالف القوى الکبرى ضد فلسطین 
ان جمیع القوى والقوى الکبرى وضعت ایدیها بایدی البعض کی لا تدع الشعب الفلسطینی المسلم یصل الى هدفه. وحتى ان الکثیر من الذین یدعون الود لهذا الشعب لا یاتی ذلک من منطلق رغبتهم بان ینتصر على اسرائیل، وللاسف انهم بصمتهم ومساومتهم وتفرجهم قد وضعوا الید بید البعض الاخر کی لا یدعوا الشعب الفلسطینی ینتصر. ذلک لان انتصاره هو انتصار الاسلام، ومثلما انتصر الاسلام فی ایران وقضى على مصالحهم فیها فانهم یخشون من ان ینتصر الاسلام فی لبنان وفلسطین ویقضی على مصالحهم ایضا. لذا فان جمیع الشیاطین قد اجتمعوا کی لا یدعوا الاسلام ینمو. 

سیصلهم الدور 
ان الذین یلتزمون الصمت امام جرائم اسرائیل سیصلهم الدور. ان اسرائیل الان واقفة بوجه جمیع الدول الاسلامیة وتقول "لا ترتکبوا حماقة". الا یدعو هذا الامر للاسف؟ الیس هؤلاء بشرا الذین یتولون الامور واسرائیل واقفة مامهم وتقول "لا تتطفلوا". 

اعلان یوم القدس العالمی 
لقد حذرت المسلمین على مدى اعوام طویلة من خطر "اسرائیل" الغاصبة التی تکثف الیوم هجماتها الوحشیة على اخوتنا واخواتنا الفلسطینیین ولاسیما فی جنوب لبنان حیث تقوم بقصف منازلهم بهدف القضاء على المناضلین الفلسطینیین. اننی ادعو عموم مسلمی العالم والحکومات الاسلامیة للوحدة من اجل قطع ایدی هذا الکیان الغاصب وحماته واننی ادعو جمیع مسلمی العالم للاعلان عن دعمهم للشعب الفلسطینی المسلم فی یوم الجمعة الاخیرة من شهر رمضان المبارک والذی یترافق مع لیالی القدر وبامکانه ان یقرر مصیر هذا الشعب. اننی ادعو الباری تعالى لنصرة المسلمین على اهل الکفر. 


انهضوا 
أیها المسلمون فی العالم .. و أیها المستضعفون فی الأرض ... 
انهضوا وقرّروا مصیرکم بأنفسکم. إلى متى تجلسون بانتظار تقریر مصیرکم فی واشنطن أو موسکو ؟؟ وإلى متى تسحق قدسکم تحت أقدام أمریکا و"إسرائیل" الغاصبة ؟؟ وإلى متى تظل القدس وفلسطین ولبنان والمسلمون المضطهدون فی تلک البقاع تحت سیطرة المجرمین، وأنتم تتفرجون؟ ویلعب بعض حکامکم الخونة دوراً سلبیاً فی ذلک. 

قضیة القدس حدث یهم جمیع الموحدین فی العالم 
ان قضیة القدس لیست قضیة شخصیة ومسالة مختصة بدولة ما او قضیة خاصة بمسلمی العالم فی العصر الحاضر بل هی حدث متعلق بالموحدین فی العالم والمؤمنین فی جمیع العصور الماضیة والراهنة والمستقبلیة، من الیوم الذی تم انشاء المسجد الاقصى ومادام هذا الکوکب یدور فی نظام الوجود. وای عار للحکومات الاسلامیة ان تجلس وهی بیدها الشریان الحیوی للقوى الکبرى العالمیة وتتفرج کیف تقوم امیرکا الاکثر اجراما فی التاریخ بابراز عنصر فاسد لا قیمة له امامهم وتغتصب منهم معبدهم المقدس وقبلتهم الاولى وتستعرض عضلاتها امامهم کلهم بکل وقاحة. 

تخصیص وجوه شرعیة للمناضلین الفلسطینیین 
من الجدیر بل من الواجب بالتاکید تخصیص قسم من الوجوه الشرعیة مثل الزکاة بما یکفی لهؤلاء المجاهدین فی سبیل الله، من الواجب دعمهم بکل القوى والامکانیات. 

مقاطعة "اسرائیل" 
لقد حذرت الامة مرارا من خطر "اسرائیل"، بان علیها المقاومة السلبیة وان تتجنب التعامل معها وتقوم بمقاطعتها. 

لو لم ینهض علماء الاسلام 
اذا لم تستیقظ الامة الاسلامیة ولم تکن واعیة بواجباتها، اذا لم یشعر علماء الاسلام بمسؤولیتهم ولم ینهضوا، لو جرى ایقاد الاسلام الحقیقی الذی هو عامل الوحدة والتحرک لجمیع فرق المسلمین فی مواجهة الاجانب والضامن لسیادة واستقلال الشعوب والدول الاسلامیة على ید اذناب وایادی الاجانب وتحت مظلة الاستعمار السوداء، فان ایاما اصعب واکثر فضاعة تنتظر المجتمعات الاسلامیة وینتظر خطر مدمر اساس الاسلام واحکام القرآن. 

 

 

 

حزب الله

/ 0 نظر / 42 بازدید