المعارضة البحرینیة ترفض قرار حظر التظاهرات وتدعو لمسیرات جدیدة

وصفت القوى المعارضة فی البحرین وعلى رأسها جمعیة الوفاق الاسلامیة قرارات حظر المسیرات بأنها محاولة لإسکات اصوات الشعب المطالب بإطلاق الحریات والافراج عن المعتقلین فی السجون .

المعارضة البحرینیة ترفض قرار حظر التظاهرات وتدعو لمسیرات جدیدة

المنامة ( قناة العالم) 31 اکتوبر 2012 
وفی المقابل دعا ائتلاف الرابع عشر من فبرایر وتیار الوفاء الاسلامی الى المشارکة الواسعة فی مسیرة جماهیریة یوم السبت المقبل فی بلدة سار. 
وواجه قرار منع التظاهر "الذی اصدره وزیر داخلیة النظام البحرینی راشد بن عبدالله آل خلیفة ومنع کافة المسیرات والتجمعات فی البلاد بذریعة الحفاظ على السلم الأهلی"، ردود افعال واسعة فی الداخل والخارج، حیث وصفت القوى المعارضة القرار بانه محاولة لاسکات اصوات الشعب المطالب باطلاق الحریات والافراج عن المعتقلین فی السجون داعیة الى تحدى القرار بالخروج الى الشوراع لتعبیر عن رفضهم للقرار. 
واعتبرت جمعیة العمل الاسلامی "امل" القرار تسییسا للعملیة الدیمقراطیة وعسکرة للقوانین، ومخالفا للمواثیق والأعراف الدولیة واتهمت الجمعیة المجتمع الدولی بعدم تحمل مسؤولیاته المناطة على عاتقه حیال ما یجرى فی البلاد مؤکدة على ان الشعب هو صاحب السیادة ومصدر السلطات وان سیاسیات الاستبداد والاستئثار انتهت فی البلاد. 
کما استنکرت منظمة العفو الدولیة قرار وزیر الداخلیة راشد بن عبدالله آل خلیفة واعتبرته مخالفا للقوانین والمواثیق الدولیة وانتهاکا صارخا للحقوق السیاسیة والمدنیة داعیة المنامة الى سحب القرار واطلاق الحریات والاصغاء لصوت الشعب. 
وفی المقابل، تتواصل الاعتصامات التضامنیة مع المعتقلین وفی مقدمتهم الکادر الطبی فی مختلف المناطق. 
فی السیاق نفس، شهدت مختلف المناطق مسیرات تضامنیة مع المعتقل حسن المشیمع الذی عاد الیه مرض السرطان بسبب حرمانه المتعمد من العلاج وطالب المتظاهرون بمحاسبة المسؤولین عن قتل المواطنین مؤکدین مواصلة الحراک حتى تحقیق مطالبهم. 
وقابلت قوات النظام التظاهرات برصاص الشوزن والقنابل الغازیة ما ادى الى اصابة عدد من المحتجین بجروح وحالات اختناق بعضها خطرة. 
اضافة الى ذلک، حاصرت قوات النظام بلدة کرباباد وشنت حملة مداهمات طالت عشرات المنازل اعتقل على اثرها اکثر من عشرة مواطنین.

 

 

 

 

حزب الله

/ 0 نظر / 16 بازدید