عشرات القتلى والجرحى جراء 130 غارة اسرائیلیة منذ مساء الخمیس على غزة

شنت طائرات الاحتلال منذ مساء الخمیس حتى صباح یوم الجمعة 130 غارة وصفت بالأعنف على مناطق مختلفة من قطاع غزة، حیث ارتفع عدد الشهداء الفلسطینیین اثرها الى 19 شهیدا ، والجرحى الى اکثر من 200.

عشرات القتلى والجرحى جراء 130 غارة اسرائیلیة منذ مساء الخمیس على غزة

غزة (العالم) 16 نوفمبر 2012 
وأکدت مصادر طبیة فلسطینیة أن طیران الاحتلال شن اکثر من 130 غارة منذ مساء الخمیس حتى صباح الجمعة، وأن القصف الجوی تسبب باصابة اربعة مدنیین فلسطینیین بینهم طفل فی حالة حرجة، واضافت أن طائرات الاحتلال قصفت ایضا مبنى انصار التابع لوزارة الداخلیة فی غزة. 
وقد اکدت کتائب القسام التابعة لحرکة حماس أنها أسقطت طائرة بدون طیار تابعة لجیش الاحتلال الاسرائیلی کانت تحلق فی سماء غزة. 
واوضح بیان للکتائب أن الطائرة وهی من طراز "سکای لایت – بی"، تم استهدافها بنیران المضادات الأرضیة. 
من جهته، أکد رئیس الحکومة الفلسطینیة المنتخبة فی قطاع غزة اسماعیل هنیة، ان المقاومة قادرة على ایجاد معادلات جدیدة. 
وفی خطاب متلفز قال هنیة إن غزة قادرة على الصمود أکثر من العدوان السابق الذی استمر 22 یوما. 
وفی لبنان، اعتبر الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله، قصف تل ابیب بصواریخ المقاومة الفلسطینیة تحولا مهما فی تاریخ الصراع مع الکیان الاسرائیلی. 
وفی کلمته بمناسبة حلول شهر محرم، دعا نصر الله الى دعم اهالی غزة بالسلاح وفتح المعابر لتخفیف الحصار المفروض علیهم. 
وفی داخل الاراضی الفلسطینیة المحتلة، أعلن متحدث باسم جیش الاحتلال الاسرائیلی أن وزیر الحرب ایهود باراک وافق على استدعاء 30 الف جندی من قوات الاحتیاط لإشراکهم فی الحرب على غزة. 
وقال الجنرال یواف مردخای إن الجیش بصدد توسیع الحملة العسکریة ضد قطاع غزة، واضاف أنه سیتم تحدید عدد العسکریین الذین سیدعون للمشارکة فی الهجوم، مشیرا الى أن جمیع الخیارات مطروحة. 
وقد صادق نتنیاهو على توسیع عملیة ما یعرف بـ "عمود السحاب" فی قطاع غزة اعتبارا من لیلة الخامس عشر والسادس عشر من نوفمبر/تشرین الثانی. 
وقد أطلقت المقاومة الفلسطینیة مئات الصواریخ على مواقع للاحتلال ومستوطناته، ما ادى الى مقتل ثلاثة اسرائیلیین واصابة العشرات. 
کما استهدفت المقاومة مستوطنة "ریشون لتسیون" التی تبعد 15 کیلومترا جنوب شرق "تل ابیب". 
فی السیاق ذاته، استهدف قصف جوی اسرائیلی عنیف یوم الجمعة مقر إدارة الأحوال المدنیة التابعة لوزارة الداخلیة فی الحکومة الفلسطینیة المنتخبة فی غزة (حماس) بمنطقة تل الهوا جنوب غزة. 
وذکرت وکالة "معا" الاخباریة الفلسطینیة أن القصف العنیف لمقر الشق المدنی أدى لاشتعال النیران فی المبنى وقد هرعت سیارات الإطفاء والإسعاف للمکان لإخماد النیران المشتعلة ونقل الإصابات فی صفوف المواطنین القاطنین فی محیط المکان المستهدف. 
وقالت الوزارة الداخلیة لحکومة حماس فی غزة عقب القصف الذی استهدف مقر شقها المدنی إن "سیاسة التدمیر التی ینتهجها الاحتلال للشجر والحجر وسفک دماء أبناء شعبنا وتدمیر مقارنا الأمنیة ومقار الشق المدنی دلیل على تخبط الاحتلال". 
وأغارت الطائرات الاسرائیلیة فی الساعة السادسة صباح یوم الجمعة على مجموعة من مواقع القسام وأراضی زراعیة ما أدى الى اصابة نحو عشرة مواطنین على الاقل. 
وأغارت الطائرات على مدینة رفح وخان یونس ودیر البلح ومخیم البریج وحی الزیتون بغزة. 
وأغارت طائرات الإحتلال، الجمعة على منزل القائد فی کتائب القسام محمد السنوار بمدینة خان یونس ما ادى الى اصابة مواطنین اثنین بجراح.

 

 

 

 

حزب الله

/ 0 نظر / 18 بازدید